موقع أمازون AMAZON.COM للشراء عبر الإنترنت من فكرة إلى إمبراطورية‎


بداية يجب أن نقدم تعريف بسيط لموقع أمازون رغم أن الجميع يعرف هذا الموقع الشهير حتى و إن لم يشتروا منه، موقع أمازون يعتبر من أكبر مواقع التسوق عبر الإنترنت في العالم بجانب موقع ebay فقد تأسس موقع أمازون سنة 1995 من طرف جيف بيزو كان لموقع في أول بدايته يبيع الكتب فقط ثم بعد ذلك توجه الموقع لبيع أقراص الدي في دي و الموسيقى، و قد كان يحقق مبيعات هائلة لأنه كان يحتوي على ملايين المنتجات التي تلبي طلب جميع الفئات.

مؤسسي موقع أمازون كانوا مهتمين جدا بخدمة العملاء و كان جل إهتمامهم يصب في طريقة توصيل الطلبيات بما فيها من السرعة في إرسال الطرود إلى أصحابها، و كا لدى الموقع عشرات الأماكن التي كانوا يخزنوا فيها المنتجات حيث كان لديهم ملايين المنتجات في عدة مستودعات منتشرة عبر عدة مناطق و كان لكل منتج في علبة رقم خاص به يتم كشفه عن طريق جهاز  ماسح ضوئي للتعرف على المنتج و معلومات عنه هكذا كان يتم التعرف على المنتجات و إرسالها في التسعينات.


قراءة في شعار الشركة: إختار مؤسس الموقع إسم أمازون تيمنا بإسم أكبر نهر في العالم و أيضا الشعار مكون من كلمة أسفلها سهم يشير من الحرف A في الكلمة إلة الحرف Z و يعني أن الموقع يوجد فيه أي شيئ من A حتى Z كما يعلب السهم دورين فالدور الثاني هو عبارة عن إبتسامة يضعها الموقع في العلب عند إرسال الطرود.

في الألفينات أصبحت أمازون تبيع كل شيئ تقريبا حيث في بادئ الأمر كانت تبيع منتجات محددة تتجلى في الأقراص المدمجة و الموسيقة و الكتب أما الآن فأي شيئ يمكن أن تجده في أمازون أدوات منزلية إلكترونيات هواتف و حواسيب حتى الملابس و الأقمشة و الألعاب بهذا التنوع الهائل أصبح موقع أمازون إمبراطورية، لكن رغم ذلك كان الموقع يتكبد خسائر ضخمة تتجلى في ملايين الدولارات و لكن على الأقل كان له صافي أرباح يتجاوز بعض الأحيان 500 مليون دولار.

بعد النجاح الباهر التي حققته الشركة في أمريكا قام أصحاب الموقع بإنشاء عدة مواقع منصفلة و بلغات متعددة منها اللغة الفرنسية حيث أصبح موقع أمازون يغطي أغلب دول العالم و يمكن لأي زبون يتحدث بأي لغة بالشراء من الموقع عبر نطاق منطقته، بهذا التوسع أصبح موقع أمازون من أشهر مواقع البيع عبر الإنترنت في العالم حيث بلغت قيمة المبيعات 3,9 مليار دولار سنة 2001 و 6.9 مليار دولار في عام 2004 و 8.5 مليار دولار في عام 2005 و 10.7 مليار دولار في عام 2006، فقد كانت المبيعات تتزايد باستمرار عام بعد عام.

أطلقت أمازون جهاز خاص بها إسمه Kindle يمكنك بواسطته قراءة الكتب في صيغتها الإلكترونية عوض شراء كتاب عبارة عن أوراق من الموقع يمكنك شراء نسخة إلكترونية و يمكنك وضعها في الجهاز و تصفحها بكل بساطة و سهولة، كان أول ظهور لجهاز Kindle في سنة 2007 لكن سرعان ما نفذ في 5 ساعات تقريبا أي تم بيع كل نسخة من هذا الجهاز، 9 فبراير 2009 أعلن أمازون عن الجيل الثانى من جهاز Kindle و قد حصل على تحديثات و تعديلات جعلت من هذه النسخة نسخة جيدة، سبتمبر 2010 أصدرت أمازون الجيل الثالث من Kindle.


كما ترون في الأعلى هذه صورة الجهاز و سبب نجاح الجهاز هو تقنية الحبر الإلكتروني حيث تتميز هذه التقنية بحفظ الطاقة و أيضا تجعلك و كأنك تتصفح كتاب حيقي مطبوع في مطبعة عن طريق الحبر، لقي جهاز أمازون نجاحا كبيرا حيث بيع منه ملايين النسخ حتى الآن، و الجهاز هذا أحد العوامل الذي جعل من موقع أمازون موقعا ضخما و إمبراطورية للبيع عبر الإنترنت.

هناك 3 تعليقات:

  1. السلام عليكم

    اخي سعيد هل لديك فكرة عن طريقة للشراء من موقع امازون ..

    هل يقدم الموقع شحن مجاني للسلع ؟

    http://www.amazon.com/Notebook-Presario-CQ50-115NR-CQ70-134CA-cq60-228us/dp/B003U8I0O2/ref=sr_1_1?s=electronics&ie=UTF8&qid=1347830770&sr=1-1&keywords=Compaq+Presario+CQ50-115NR+Notebook+PC+battery

    ردحذف
    الردود
    1. نعم لكن داخل أمريكا فقط

      حذف

تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).

التعليقات التي تحمل روابط دعائية تعتبر سبام و يتم حدفها تلقائيا

جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة سعيد2016 ©